مناقشات

رسالة ماجستير  في كلية التربية للعلوم الصرفة تناقش تأثير متراكبات ثنائية وثلاثية نانوية لثاني اوكسيد...

   
163 مشاهدة   |   0 تقييم
تحديث   06/10/2021 1:04 مساءا

    


    ناقشت كلية التربية للعلوم الصرفة بجامعة ديالى رسالة الماجستير  الموسومة (تأثير متراكبات ثنائية وثلاثية نانوية لثاني اوكسيد التيتانيوم  مع اكاسيد عضوية ولا عضوية مع تطبيقاتها) وعلى قاعة المؤتمرات والندوات في الكلية.

تضمنت الدراسة التي تقدمت بها الطالبة هند اسماعيل حسين  ، وأشراف الأستاذ الدكتور فراس حبيب عبد الرزاق  عدة مراحل في  المرحلة الاولى تم  تفاعل ثايو كبريتات التيتانيوم مع نسب حجمية مختلفة من بيروكسيد الهيدروجين  لتحضير TiO2 والذي عومل حراريا للتجفيف والكلسنة عند درجة 400 ولثلاث ساعات  شخصت هذه العينات التي تم اعدادها من خلال تغيير نسبة بيروكسيد الهيدروجين و تغيير درجة الحموضة بتقنية حيود الاشعة السينية ومطيافية رامان وقورنت مع كل من المادة الاساس التي استخدمت في التحضير TiOSO4 وطوري الانتيز والروتايل

اما في المرحلة الثانية والتي تضمنت تحميل TiO2 المعد من المرحلة الاولى على انابيب الكاربون النانوية متعددة الجدران المفعلة مسبقا بمزيج من H2O2/H2SO4 وكذلك الكرافيت وهو الاخر تم تفعيلة بنفس الطريقة.

المرحلة الثالثة كانت ان قسمت الى  جزئيين الاول تحميلTiO2 بالفضة النانوية والالمنيوم النانوية وبنفس النسبة التي شهدت الافضلية للمرحلة الثانية   اما الجزء الثاني فكان يتضمن اضافة غير مباشرة للمادة النانوية من خلال تفاعل الترسيب الضوئي للفضة من نترات الفضة وتفاعل الترسيب الكيميائي للألمنيوم من كلوريد الالمنيوم. تم تشخيص المتراكبات الثنائية بنفس التقنيتين.

المرحلة الرابع كانت تتضمن تحضير المتراكبات الثلاثية والتي فحصت ايضا بتقنية حيود الاشعة السينية ومطيافية رامان و كذلك فحصت بعض المتراكبات بتقنية المجهر الالكتروني الماسح والذي بين تفاصيل تتعلق بطبيعة تواجد المواد المحضرة حيث تدرجت ما بين المحافظة على الحجوم باقل تكتل بلوري الى تراكيب ات تكتلات كبيرة وعلى وجه الخصوص المتراكبات الثنائية والثلاثية مع الالمنيوم بحالتيه وهو مالم يلاحظ مع الفضة كما درست فعاليتها لإزالة صبغة الايوسين الصفراء .

 بينت النتائج نجاح كل المواد المضافة الى TiO2 في زيادة الفعالية عدا الالمنيوم في حالتي الترسيب والاضافة مع المتراكب الثنائي حيث لوحظ انخفاض في الفعالية وهو على الاغلب يعزى الى ضعف الترابط مع TiO2 في المتراكب عند وجوده لوحده بينما وجود المادة الكاربونية سواء كان كرافيت او انابيب الكاربون النانوية فلقد حفزت المتراكب الثلاثي بوجود الالمنيوم.

 الدراسة الحركية لميكانيكية الازالة اللونية بفعل التحفيز الضوئي بينت ان كل عينات TiO2 المحضرة سوآءا بتغيير نسب بيروكسيد الهيدروجين المضافة او بتغيير pH كانت تسلك تفاعل من المرتبة الاولى الكاذبة اما بعد التحميل ضمن المتراكبات الثنائية والثلاثية فكانت متغيرة ما بين الاولى و الثانية الكاذبة مع بقاء الاولوية للمرتبة الثانية الكاذبة

 

   

 




Copyright © 2016 College of education for pure science| University of Diyala. All rights reserved
3:45