ارشيف الاخبار

اطروحة دكتوراه في كلية التربية للعلوم الصرفة تناقش دراسة سيرلولجية وجزيئية للكشف عن فايروس العجلي من...

   
108 مشاهدة   |   0 تقييم
تحديث   01/06/2021 9:18 صباحا

   


    ناقشت كلية التربية للعلوم الصرفة بجامعة ديالى اطروحة الدكتوراه الموسومة (دراسة سيرلولجية وجزيئية للكشف عن فايروس العجلي من الاطفال والعجول في محافظة ديالى) وعلى قاعة المؤتمرات والندوات في الكلية.

هدفت الدراسة التي تقدم بها الطالب عمار طالب ناصر ، وأشراف الاستاذ الدكتور  عبدالرزاق شفيق حسن و الاستاذ الدكتور عامر خزعل صالح  الى الكشف المصلي عن الأجسام المضادة IgG و IgM المضادة للفيروس العجلي ومستضد براز الفيروسية العجلية بين الأطفال والعجول المصابة بالإسهال. الكشف الجزيئي عن بعض جينات فيروس الروتا من البراز الإسهال للأطفال والعجول واخيرا المقارنة الجينية لعزلات Rotavirus  مع عزلات اخرى من دول مختلفة من خلال التراصف المتعدد والمزدوج لهذه العزلات الدولية المتاحة في قاعدة بيانات .Gene Bank  .

وقد نفذنا الدراسة الحالية اجريت في مستشفى بعقوبة التعليمي ومستشفى البتول التعليمي للأمومة والطفل ومستشفى الطب البيطري بالإضافة الى للعيادات الخارجية في محافظة ديالى، العراق شملت هذه  الدراسة مئة عينة من أولئك المشتبه سريريا لديهم اسهال حاد والتهاب في الامعاء  الذين تتراوح أعمارهم من شهر واحد إلى 5 سنوات تم إدخالهم إلى مستشفى البتول للولادة والأطفال في محافظة ديالى.

تضمنت هذه الدراسة الكشف المصلي عن فيروس الروتا IgM و IgG في مصل الإنسان والعجول بواسطة (ELISA).والكشف عن فيروس الروتا Ag في براز الإنسان والعجول .وتم جمع العينات تحت اشراف مباشر من الاطباء الممارسين المتخصصين بعد موافقة المشاركين في الدراسة او اولياء امورهم . تم تحليل العينات باستخدام تقنية التفاعل البلمرة المتسلسل التقليدي PCR لفيروس العجلي .

اظهرت النتائج ان معدل إيجابية IgM المضادة للفيروس العجلي بين الأطفال(71٪) مقابل(29٪) الذين كانوا سلبيين مع وجود فرق ذو دلالة إحصائية.كما أظهرت النتائج أن 81٪ من الأطفال كانوا مصابين بمضاد فيروس الروتا IgG مقابل 19٪ كانوا سلبيين مع وجود فرق ذو دلالة إحصائية كان الكشف عن مستضد فيروس الروتا موجبًا لدى 75٪ من الأطفال ، بينما كان( 25٪ منهم سلبيًا.

أظهرت غالبية الاختلافات التي تم تحديدها توزيعًا متساويًا نسبيًا بين كل من العينات الفيروسية المعزولة من البشر والعجول. أشارت النتائج المستخلصة من الشجرة الشاملة إلى أن جميع العينات الفيروسية التي تم فحصها تنتمي إلى النمط الجيني G1-P [8]. في الختام ، فإن استخدام تعدد الأشكال الجيني VP7 قد أعطى بدقة مسافات نسجية موحدة بين جميع عينات الفيروسة العجلية التي تم فحصها. وهذا بدوره يشير إلى عدم وجود اختلافات جينية محتملة لعينات فيروس الروتا التي تم فحصها حاليًا ، سواء تم أخذها من البشر أو العجول. قد تشير هذه البيانات إلى عدم وجود أحداث تشكيلة ملحوظة بين سلالات فيروس الروتا البشري والحيواني في المنطقة التي تم فحصها.

 

 

   

 

 




Copyright © 2016 College of education for pure science| University of Diyala. All rights reserved
3:45