مناقشات

اطروحة دكتوراه في كلية التربية للعلوم الصرفة تناقش دراسة قابلية الإصابة والاستجابة المناعية في داء...

   
235 مشاهدة   |   0 تقييم
تحديث   03/03/2021 9:59 صباحا

     

 

      اطروحة دكتوراه في كلية التربية للعلوم الصرفة تناقش دراسة قابلية الإصابة والاستجابة المناعية في داء المقوسات بين اليلات معقد التوافق النسيجي الصنف الثاني وقابلية الإصابة والاستجابة المناعية في داء المقوسات في محافظتي اربيل وديالى / العراق) وعلى قاعة المؤتمرات والندوات في الكلية.

 تضمنت هذه الدراسة التي تقدمت بها الطالبة زينة عبد المنعم عبد الرزاق ، وأشراف الأستاذ الدكتور نغم ياسين البياتي و الأستاذ الدكتور عبد اللطيف مولان إلى الكشف عن بعض الجوانب الوبائية والمناعية والوراثية عند النساء الحوامل المجهضات والمصابات بطفيلي المقوسة الكوندية من سكنة محافظتي ديالى وأربيل.

جمعت عينات الدراسة من النساء المراجعات الى مستشفى البتول التعليمي للولادة في محافظة ديالى ومستشفى اربيل التعليمي للولادة والمختبر المركزي في أربيل وبعض المختبرات الأهلية، وتضمنت جمع 800 عينة دم إذ بلغت 400 عينة دم من النساء لكل محافظة  تم فصل المصول لغرض التحري عن الاجسام المضادة لطفيلي المقوسة الكوندية باستخدام جهاز Cobas e 411 لهذا الغرض. أما مستويات الحركيات الخلوية الثلاثة المختارة (انترفيرون كاما وعامل النخر الورمي ألفا فضلاً عن الانترلوكين العاشر) فقد تم قياسها باستخدام تقنية الامتزاز المناعي المرتبط بالأنزيم (اليزا).    ناقشت كلية التربية للعلوم الصرفة بجامعة ديالى اطروحة الدكتوراه الموسومة (دراسة مقارنة للترابط

 اظهرت   نتائج الدراسة الحالية ان النسبة المئوية للإيجابية المصلية للأجسام المضادة لطفيلي المقوسة الكوندية من صنف (IgG) بين مجموعة النساء الحوامل المجهضات من سكنة محافظة اربيل هي اكثر استعداداً للإصابة الكامنة بطفيلي المقوسة الكوندية من نظيرتها من سكنة محافظة ديالى وبنسبة تقرب من الضعفين). أما عند المقارنة بصدد الايجابية المصلية للضد (IgM) فلم يظهر التحليل الاحصائي فرقاً معنوياً بين النساء الحوامل المجهضات من سكنة المحافظتين.

فضلاً عن ذلك، لقد بينت نتائج الدراسة الحالية ولأول مرة أن النساء الحوامل المجهضات من سكنة محافظة اربيل واللاتي اظهرن إيجابية مصلية لاضداد المقوسة الكوندية قد أظهرت ارتفاعا معنوياً في مستويات الحركيات الخلوية الثلاث (أنترفيرون كاما INF-ϒ وعامل النخر الورمي ألفا TNF-α فضلاً عن الانترلوكين العاشرIبالمقارنة مع النساء في مجموعتي السيطرة. وبالضد فلم تلاحظ فروقاً معنوية في تراكيز عامل النخر الورمي ألفا فضلاً عن الانترلوكين العاشر في مصول النساء الحوامل المجهضات من سكنة محافظة ديالى عند المقارنة مع النساء في مجموعتي السيطرة، في حين ان تركيز انترفيرون كاما كان اعلى معنويا  في مصول النساء الحوامل المجهضات بالمقارنة مع النساء في مجموعة السيطرة الاولى.

 

 

 

   




Copyright © 2016 College of education for pure science| University of Diyala. All rights reserved
3:45