ندوات ولقاءات وورش العمل

كلية التربية للعلوم الصرفة تقيم ندوة عن استخدام دقائق الكبريت النانوية في علاج السرطان

   
160 مشاهدة   |   0 تقييم
تحديث   05/03/2019 9:56 صباحا

     

 

     اقام قسم علوم الكيمياء في كلية التربية للعلوم الصرفة جامعة ديالى ندوة بعنوان (استخدام دقائق الكبريت النانوية في علاج السرطان) وعلى قاعة  الندوات والمؤتمرات في الكلية .

لم يتم دراسة دور عنصر الكبريت في تغذية الإنسان على نطاق واسع. لذلك ، هدفت هذه الندوة التي حاضر فيها الدكتور مصطفى عبدالمجيد حميد و المدرس المساعد مؤيد خليل أبراهيم إلى توضيح بعض التأثيرات الكيميائية الحيوية للجسيمات النانوية للكبريت (S-NPs) والتأكيد على أهمية هذا العنصر كعامل مضاد للأكسدة ومضاد للسرطان من خلال محورين  في المحور الاول بين كيف تم إعداد جسيمات الكبريت النانوية وتقيمها من خلال تحليل طيف الأشعة تحت الحمراء و المجهر الإلكتروني الماسح (SEM) و التحليل الطيفي للأشعة السينية المشتتة للطاقة (EDS) ، وكذلك قياس أنماط حيود الأشعة السينية. أيضاً, توضيح تأثير الجسيمات النانوية للكبريت فعاليتها المضادة للأكسدة والمضاد للسرطان في تجربة فئران الإناث التي تحمل خلايا أيرلش  الاستسقائية السرطانية و تحديد بعض القياسات الجزيئية للجينات مثل P53 و Cytochrome c كذلك توضيح الفحوصات النسيجية لأنسجة الكبد وأنسجة الكلى و تبين أن جسيمات الكبريت النانوية تمتلك نشاط قوي مضاد للأكسدة وأنشطة مضادة للسرطان لأنه يزيد من إنتاج انزيمات  SOD,GPx  و TAC.

اما في المحور الثاني اظهرت النتائج  زيادة وتحسن كبير في جينات p53 و Cytochrome c  حيث تبين ان جسيمات الكبريت النانوية تلعب دورا هاما في تحسين الإجهاد التأكسدي وعامل مضاد للسرطان وكذلك زيادة النشاط بشكل ملحوظ ضد خلايا أيرلش الاستسقائية السرطانية . وكذلك تبين ان دقائق الكبريت  تلعب دورا هاما في تحسين وظائف الكبد ،الكلى ووظائف القلب وكذلك زيادة نشاطها أيضاً منع الانتشار ضد خطوط الخلايا MCF-7  , HepG2 , HCT116 وPC3  ايضاً فعاليته في تغير معظم مكونات الدم نحو الأفضل .هناك أنواع أكثر اختلافاً من الخلايا السرطانية لها خصائص فريدة يمكن استغلالها بواسطة الجسيمات النانوية لاستهداف هذه الخلايا السرطانية.

 




Copyright © 2016 College of education for pure science| University of Diyala. All rights reserved
3:45