ارشيف الاخبار

جرت في كلية التربية للعلوم الصرفة مناقشة رسالة الماجستير الموسومة ,   تأثير مستويات السيتوكينات المؤيدة...

   
229 مشاهدة   |   0 تقييم
تحديث   22/02/2018 12:17 مساءا

   

 

   جرت في كلية التربية للعلوم الصرفة مناقشة رسالة الماجستير الموسومة ,  
تأثير مستويات السيتوكينات المؤيدة والمضادة للالتهاب كعلامة تشخيصية و تحذيرية في تطور الفصال العظمي في السائل المفصلي والدم

وتضمنت الرسالة التي تقدمت بها الطالبة (  إيمان عامر إسماعيل) دراسة  تأثير مستويات السيتوكينات المؤيدة والمضادة للالتهاب كعلامة تشخيصية و تحذيرية في تطور الفصال العظمي في السائل المفصلي , أجريت هذه الدراسة في مستشفى بعقوبة التعليمي والعيادات التخصصية لأمراض الكسور والمفاصل في محافظة ديالى خلال المدة من 2016/8/25 الى  2017/5/1.
هدفت الدراسة الى تحديد طرق جديدة في الكشف المبكر عن مرض الفصال العظمي في الركبة وكشف مدى تطور العلاج بصورة سريعة وغير مكلفة من خلال التحري عن الدور الالتهابي لبعض المؤشرات المناعية المؤيدة والمضادة للالتهاب في مصل الدم والسائل الزليلي (المفصلي) للمرضى المصابين بالفصال العظمي في الركبة.  
   أظهرت النتائج أن نسبة الإصابة لدى الإناث أكثر مما هي في الذكور, أذ بلغت (%80) و (20%) على التوالي و بفارق معنوي, و أن الفئات العمرية (69-60 ,40- 49,59-50) سنة سجلت أعلى نسبة إصابة وبنسبة %32) ,28 %, 26%) على التوالي, بينما سجلت الفئتان العمريتان (30-39, 70-79) سنة أقل نسبة إصابة وبنسبة (8%, 6%) على التوالي وبفرق معنوي بين مجموعتي الدراسة P˂0.05, وأظهرت الدراسة أن نسبة المصابين بالفصال العظمي في الركبة الذين يعانون من داء السكر (%40) والذين يعانون من السمنة (64%) والذين يعانون من جهد سابق أو حديث (%100) لكلا الجنسين, ونسبة الإناث اللواتي هن في سن اليأس (62.5%)   أظهرت نتائج الدراسة الحالية ايضاً فرقاً معنوياً عالياً عند مستوى P˂0.05  لكل من بروتين المتمم الثالث (C3) وأنزيم الميتالوبروتينيز النمط I (MMPs-1) والبين الأبيضاضي السادس (IL-6) في كل من المصل والسائل الزليلي (المفصلي) للمرضى المصابين مقارنة بالأصحاء.
   وقد بينت النتائج  وجود علاقة إيجابية قوية بين زيادة تركيز كل من بروتين المتمم الثالث (C3)  وأنزيم الميتالوبروتينيز النمط I (MMPs-1) والبين الابيضاضي السادس  (IL-6)  في السائل الزليلي (المفصلي ) وبروتين سي التفاعلي (C-RP) وعدد الصفائح الدموية (PLT) في مصل الدم للمرضى المصابين مع زيادة شدة الحالة المرضية للفصال العظمي في الركبة, بينما أظهرت وجود علاقة متوسطة الإيجابية بين كل من معدل ترسيب كريات الدم الحمراء والخلايا اللمفاوية وبروتين المتمم الثالث في المصل مع زيادة شدة الحالة المرضية, في حين أظهرت النتائج حول العلاقة بين حالة الفصال العظمي في الركبة وبين المؤشرات الحيوية التالية وهي العدد الكلي والتفريقي لخلايا الدم البيض وهي (الخلايا العدلة والوحيدة والحمضة والقعدة) علاقة ضعيفة الإيجابية بين هذه المؤشرات الحيوية في مصل دم المرضى المصابين  وشدة الحالة المرضية مقارنة مع بقية المؤشرات الاخرى ذات الإيجابية العالية.

 


 




Copyright © 2016 College of education for pure science| University of Diyala. All rights reserved
3:45