ارشيف الاخبار

رسالة ماجستير في كلية التربية للعلوم الصرفة تناقش دراسة مقارنة بين التقنيات المناعية والجزيئية للتحري عن...

   
261 مشاهدة   |   1 تقييم
تحديث   28/01/2018 11:19 صباحا

      

 

    ناقشت كلية التربية للعلوم الصرفة بجامعة ديالى رسالة الماجستير الموسومة بـ (دراسة مقارنة بين التقنيات المناعية والجزيئية للتحري عن فايروس المضخم للخلايا في المرضى المصابين بالفشل الكلوي في محافظة ديالى) وتضمنت الدراسة التي تقدمت بها الطالبة (شهد شاكر محمود) ,وأشرف عليها الاستاذ الدكتور عباس عبود فرحان والاستاذ الدكتور محمد عبد الدايم صالح ، دراسة في مركز ابن سينا لغسيل الكلى في مستشفى بعقوبة التعليمي ومختبر الصحة العامة في محافظة ديالى خلال المدة 2016/9/1 الى 2017/3/1 . هدفت الدراسة إلى تحديد العلاقة بين مرض الفشل الكلوي وفيروس المضخم للخلايا البشري وأجراء مقارنه بين التقنيات المناعية والجزيئية في تشخيص هذا الفيروس وتقييم بعض المؤشرات الكيموحيوية لمصول عينات الدراسة ومقارنتها مع عينات الأصحاء .تضمنت الدراسة تحديد موجبية الأضداد النوعية IgG و IgM بإستخدام تقنية الأليزا ELISA ,بالأضافة إلى تشخيص الفيروس بإستخدام تقنية الكاسيت cassette ومقارنة نتائج التشخيص المناعي للفيروس مع التقنية الجزيئية (PCR) .تم جمع 70عينة دم من مرضى الفشل الكلوي بعد التشخيص من قبل الطبيب الأخصائي في مركز ابن سينا لغسيل الكلى بحسب المعايير المعتمدة من قبل منظمة الصحة العالمية لتشخيص العجز الكلوي ,إذ بلغ عدد الذكور (45) وبنسبة (64.3%) ,وعدد الأناث ((25 وبنسبة (35.7%) ضمن مدى عمري يتراوح (86-6)سنة ,وتم أخذ (20)عينة دم من اشخاص اصحاء ظاهريا من العيادة الأستشارية التابعة لمستشفى بعقوبة التعليمي تم اعتمادها كمجموعة سيطرة .إذ بلغ عدد الذكور (2) وعدد الأناث (18) ضمن مدى عمري يتراوح (63-15) سنة وتم ملئ استمارة الأستبيان وارفقت في الملاحق .أظهرت نتائج أختبار الأليزا ELISA إن نسبة الأصابة بفيروس CMV للجسم المضاد صنف IgG هي (35.7%) وبعدد (25) أما الجسم المضاد صنف IgM هي (7.1%) وبعدد (5). وإن نسبة الأصابة في الذكور للجسم المضاد IgG (56%) وفي الأناث (44%) مع عدم وجود فرق معنوي بين المجموعتين (الذكور والأناث ) . أما نسبة الأصابة في الذكور للجسم المضاد IgM (100%) وفي الأناث (5) مع عدم وجود فروق معنوية بين المجموعتين .

 




Copyright © 2016 College of education for pure science| University of Diyala. All rights reserved
3:45